الموقع حاليا متوقف عن المشاركة ومتاح للمشاهدة فقط ، للانتقال الى الموقع الجديد اضعط هنا‎
ملتقى الخطباء  
   

 
 عدد الضغطات  : 2037  
 عدد الضغطات  : 1066
 
 عدد الضغطات  : 872  
 عدد الضغطات  : 52
 
 عدد الضغطات  : 336  
 عدد الضغطات  : 191
 
 عدد الضغطات  : 150  
 عدد الضغطات  : 64

للتسجيل اضغط هـنـا


none   non
العودة   شبكـة ملتقى الخطبــاء > الملتقيات الحوارية > ملتقـى الخطبــــــــــــــــاء
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
ملتقـى الخطبــــــــــــــــاء (ملتقى مخصص لحوارات الخطباء فيما يرتقي بخطبة الجمعة)
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

إضافة رد
قديم 11-01-2010, 11:49 PM   #11
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

الإيثار كلمة ألقيتها اليوم الأثنين 24/11/1431هـ
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
يقول الله تعالى ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة )
الإيثار : هو أن يقدم الإنسان حاجة غيره من الناس على حاجته، برغم احتياجه لما يبذله، فقد يجوع ليشبع غيره، ويعطش ليروي سواه. قال الله صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) [متفق عليه].
جاءت امرأة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وأعطته بردة هدية، فلبسها صلى الله عليه وسلم، وكان محتاجًا إليها، ورآه أحد أصحابه، فطلبها منه، وقال: يا رسول الله، ما أحسن هذه.. اكْسُنِيها. فخلعها النبي صلى الله عليه وسلم وأعطاها إياه. فقال الصحابة للرجل: ما أحسنتَ، لبسها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها، ثم سألتَه وعلمتَ أنه لا يرد أحدًا. فقال الرجل: إني والله ما سألتُه لألبسها، إنما سألتُه لتكون كفني. [البخاري]. واحتفظ الرجل بثوب الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فكان كفنه.
فلو لم يكن في كفه غير روحه ** لجاد بها , فليتق الله سائله


ومن أروع قصص الإثار أنه انطلق حذيفة العدوي في معركة اليرموك يبحث عن ابن عم له، ومعه شربة ماء. وبعد ن وجده جريحًا قال له: أسقيك؟ فأشار إليه بالموافقة. وقبل أن يسقيه سمعا رجلا يقول: آه، فأشار ابن عم حذيفة إليه؛ ليذهب بشربة الماء إلى الرجل الذي يتألم، فذهب إليه حذيفة، فوجده هشام بن العاص.
ولما أراد أن يسقيه سمعا رجلا آخر يقول: آه، فأشار هشام لينطلق إليه حذيفة بالماء، فذهب إليه حذيفة فوجده قد مات، فرجع بالماء إلى هشام فوجده قد مات، فرجع إلى ابن عمه فوجده قد مات. فقد فضَّل كلُّ واحد منهم أخاه على نفسه، وآثره بشربة ماء. فما أجمل الإيثار .

يقول الشافعي رحمه الله: " رضا الناس غايةٌ لا تدرك فعليك بما فيه صلاحُ نفسك فالزمهُ"، ومعلومٌ أن لا صلاح للنفس إلا بإيثار رضا ربها ومولاها على نفسه وغيره، ولقد أحسن من قال:
فليتك تحلُو والحياةُ مريرَةٌ.. .. .. وليتك ترضى والأنامُ غِضَابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ.. .. .. وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكّلُّ هينٌ.. .. .. وكل الذي فوق التراب تراب

أسأل الله أن يرضى عنا ويعفو عنا ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل وصلى الله عليه وسلم .

.
.
.

ويمكن إضافة هذه القصة

جاء رجل جائع إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد، وطلب منه طعامًا، فأرسل صلى الله عليه وسلم ليبحث عن طعام في بيته، فلم يجد إلا الماء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من يُضيِّف هذا الليلة رحمه الله)، فقال رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله.
وأخذ الضيفَ إلى بيته، ثم قال لامرأته: هل عندك شيء؟ فقالت: لا، إلا قوت صبياني، فلم يكن عندها إلا طعام قليل يكفي أولادها الصغار، فأمرها أن تشغل أولادها عن الطعام وتنومهم، وعندما يدخل الضيف تطفئ السراج(المصباح)، وتقدم كل ما عندها من طعام للضيف، ووضع الأنصاري الطعام للضيف، وجلس معه في الظلام حتى يشعره أنه يأكل معه، وأكل الضيف حتى شبع، وبات الرجل وزوجته وأولادهما جائعين.
وفي الصباح، ذهب الرجلُ وضيفه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال للرجل: (قد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة) [مسلم].
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2010, 12:04 AM   #12
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

فضل عشر ذي الحجة 2

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
وقال عز وجل: { وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ } [الحج: 28]
قال ابن عباس : "أيام العشر

قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره).
ون أهم الأعمال التي ينبغي أن يحرص عليها المسلم هذه الأيام الصيام :
وهو يدخل في جنس الأعمال الصالحة، بل هو من أفضلها، وقد أضافه الله إلى نفسه لعظم شأنه وعلو قدره، فقال سبحانه في الحديث القدسي: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) [متفق عليه].
وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) [رواه البخاري].
نسأل الله الهدى والتقى والعفاف والغنى وصلى الله على نبينا محمد .


بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2010, 05:01 PM   #13
د. ماجد آل فريان
جامعة الإمام ، كلية الشريعة ، قسم الفقه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 807
معدل تقييم المستوى: 10
د. ماجد آل فريان is on a distinguished road
افتراضي


نفع الله بكم وبعلمك ووفقنا للسير على دربكم

__________________
(وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين)
د. ماجد آل فريان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2010, 12:56 AM   #14
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

كلمة عن : التوكل على الله
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
التوكل : هو اعتماد القلب على الله في كل الأمور مع إتيان الأسباب المشروعة للبلوغ إلى المطلوب
قال الله تعالى : (فتوكل على الحي الذي لا يموت و سبح بحمده).
و في الحديث :" لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً و تروح بطاناً " رواه أحمد و الترمذي و قال: حسن صحيح
ومن امثلة المتوكلين عبر التاريخ
إبراهيم عليه السلام في قصة حرقه بالنار- وموسى عليه السلام في لحاق فرعون وقومه له عند البحرحينما قال (كلا إن معي ربي سيهدين )- أصحاب الكهف والرقيم في نومهم بالكهف تاركين الكفر وأهله وما أجمل قول الشاعر :
توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق
أسأل الله ان يجعلني وإياكم من المتوكلين عليه اللهم اجعلنا ممن توكل عليك فكفيته واستهداك فهديته وصلى الله على نبينا محمد

التعديل الأخير تم بواسطة بدر راشد الدوسري ; 11-03-2010 الساعة 12:58 AM
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2010, 01:01 PM   #15
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

التكبير المطلق أيام عشر ذي الحجة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
التكبير عند العلماء في عشر ذي الحجة على نوعين : مطلق ومقيد أما التكبير المطلق فيبدأ من أول شهر ذي الحجة إلى نهاية اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة ، لقول الله سبحانه : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات ) فيذكر المسلم ربه في جميع الأوقات ولا يخص بمكان معين فقد ورد في الحديث عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من أيام عشر ذي الحجة أو قال هذه الأيام فأكثروا فيهن من التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل )حسنه ابن حجر .وقال الإمام البخاري في صحيحه :[ وكان عمر رضي الله عنه يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً . وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات وعلى فراشه وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً ]
وأصحُّ ما ورد في صيغِ التكبير ما أخرجَه عبد الرزاق بسندٍ صحيح عن سلمان رضي الله عنه قال: (كبّروا الله: الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرًا) ، وصحّ عن عمر وابن مسعود رضي الله عنهما صيغة: (الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد).
أيها الإخوة : المغبونُ من انصرَف عن طاعة الله لا سيّما في هذه الأيام، والمحروم من حُرم رحمةَ الله جلّ وعلا فأكثروا من التكبير وارفعوا بها اصواتكم أسأل الله أن يرزقنا شكر نعمه وحسن عبادته وصلى الله على نبينا محمد .

التعديل الأخير تم بواسطة بدر راشد الدوسري ; 11-03-2010 الساعة 01:21 PM
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2010, 04:48 PM   #16
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

الشورى في الإسلام ألقيتها يوم الأربعاء 26/11
أمر الله -تعالى- نبيه صلى الله عليه وسلم بأن يشاور المسلمين، ويأخذ آراءهم، فقال سبحانه: {فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر}
قبل معركة بدر، استشار النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه في الخروج للقتال فشجعوه، حتى إن المقداد بن الأسود -رضي الله عنه- قال: يا رسول الله، إنا لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون، ولكن امض ونحن معك. فانشرح صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمرهم بالخروج للقتال.


ولما بعث نبي الله سليمان -عليه السلام- رسالة إلى بلقيس ملكة سبأ يدعوها فيها إلى الإيمان بالله الواحد الذي لا شريك له، فقالت بلقيس لقومها وكانت امرأة عاقلة حكيمة : { قالت يا أيها الملأ أفتوني في أمري ما كنت قاطعة أمرًا حتى تشهدون} [النمل: 29-32]. وهكذا طلبت ملكة سبأ مشورة قومها، ثم ذهبت إلى نبي الله سليمان، فشرح الله صدرها للإسلام.
وقد جعل الله -تعالى- الشورى صفة من صفات المسلمين، وجعلها في منزلة الصلاة والإنفاق، قال تعالى: {والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون} [الشوري: 38].
والشورى في الإسلام تكون في الأمور التي ليس فيها أمر من الله، أو أمر من الرسول صلى الله عليه وسلم، إذ إنه لا شورى مع وجود نص شرعي

وقد عقد عمر ابن الخطاب مجلسا للشورى يستشير فيه أشياخ بدر يقول أحمد شوقي مخاطبًا عمر -رضي الله عنه-:
يا رافعـًا رايــة الشُّـورى وحـارسَهـا
جزاك ربُّكَ خيـرًا عـن مُحِبِّــيـهَا
رَأْي الجماعةِ لا تَشْقَى البـــلادُ بـــهِ
رَغْـَم الخـِلاف ورَأْي الْفَـرْدِ يُشْقِيهَا
وقال الشاعر: وإن بَـابُ أَمْــرٍ عَلَيـــكَ الْتـَـــوَي
فشـاورْ لَبِيـبـًا ولا تَعْصِــــهِ

فاحرص على أن تستشير وتستخير أسال الله ان يصلح أحوالنا واحوال المسلمين وصلى الله على نبينا محمد
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 05:19 PM   #17
علي القرعاني
الفريق العلمي لملتقى الخطباء
مشرف الملفات العلمية
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 97
علي القرعاني is on a distinguished road
افتراضي

الامساك عن الشعر والظفر إذا دخلت العشر على من نوى الأضحية

‏عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ، زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَنْ كَانَ لَهُ ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فَإِذَا أُهِلَّ هِلَالُ ذِي الْحِجَّةِ فَلَا يَأْخُذَنَّ مِنْ شَعْرِهِ وَلَا مِنْ أَظْفَارِهِ شَيْئًا حَتَّى يُضَحِّيَ". أخرجه مسلم (1977) ، قَالَ الْحَافِظ اِبْن الْقَيِّم رَحِمَهُ اللَّه في تعليقاته على سنن أبي داود: أَحَبَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوْفِير الشَّعْر وَالظُّفْر فِي الْعَشْر لِيَأْخُذهُ مَعَ الضَّحِيَّة, فَيَكُون ذَلِكَ مِنْ تَمَامهَا عِنْد اللَّه. وَقَدْ شَهِدَ لِذَلِكَ أَيْضًا: أَنَّهُ شَرَعَ لَهُمْ إِذَا ذَبَحُوا عَنِ الْغُلَام عَقِيقَته " أَنْ يَحْلِقُوا رَأْسه " فَدَلَّ عَلَى أَنَّ حَلْق رَأْسه مَعَ الذَّبْح أَفْضَل وَأَوْلَى, وَبِاَللَّهِ التَّوْفِيق.
علي القرعاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 11:11 AM   #18
علي القرعاني
الفريق العلمي لملتقى الخطباء
مشرف الملفات العلمية
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 297
معدل تقييم المستوى: 97
علي القرعاني is on a distinguished road
افتراضي

حكم الأضحية
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلاّ على الظالمين، والصلاة والسلام الأتمّان الأكملان على سيّد الخلق أجمعين وبعد:

‏عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "مَنْ كَانَ لَهُ سَعَةٌ وَلَمْ يُضَحِّ فَلَا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانَا". أخرجه ابن ماجه (2/1044 ، رقم 3123) ، وصححه الألباني (صحيح الجامع ، رقم 6490).
قال الشيخ/ علي الحلبي: والنبيُّ -صلى اللهُ عليه وسلَّم- يقول: "مَن لم يضحِّ؛ فلا يَقربَنَّ مُصلَّانا". ويقول -عليهِ الصَّلاةُ والسَّلام-: "على أهلِ كلِّ بيتٍ في كلِّ عامٍ أُضحية" -وإن اختلف أهلُ العلم في حُكم الأضحية على قولَين:
قول الجمهور: أنها سُنَّة مؤكَّدة.
وذهبت الحنفيَّة-وانتصر شيخُ الإسلام ابن تيميَّة إلى الوجوب. لكن: ثبت عن الصَّحابيَّين الجليلَين أبو بكر وعمررضيَ الله تعالى عنهُما: أنهما كانا لا يُضحِّيان في بعض السِّنين؛ قال: (حتى لا يظنها النَّاسُ واجبَةً).
فهذا من أبي بكرٍ وعمر في أوَّل وقتِ التشريع؛ حيث قد يَظن الناسُ شيئًا على غير ما هو عليهِ في شرعِ الله؛ كانا يفعلان ذلك رضي اللهُ عنهما توضيحًا وبيانًا وإظهارًا لِما يَريانِه مِن حُكم الشَّرع في هذه الأُضحية.

لكن: هذا لا يجعل القادر المتمكِّن المتموِّل أن يَزهَد في الأُضحية؛ بل عليهِ أن يفعلَ هذه السُّنَّة حتى لا تموت.
بل: سمعتُ شيخَنا الشيخَ الألبانيَّ رحمهُ الله يقول: إن كثيرًا مِن النَّاس يستدينون من أجلِ الكماليَّات في حياتهم الدُّنيا؛ فلا مانعَ من أن تستدينَ مِن أجل الشَّرعيَّات؛ كأُضحِيَتك، وإن لم تكنْ واجبةً عليكَ في أصل الحُكم، وليست واجبةً عليك بِحُكم عدم القُدرة؛ لكن: إذا استدنتَ؛ لا مانع -ولا نقول: واجب.
منقول:(من محاضرة "حكم الأضحية" للشيخ علي الحلبي)
علي القرعاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 04:35 PM   #19
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

أشكرك شيخنا علي على إثراء الموضوع وجزاك الله خير
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 08:53 PM   #20
بدر راشد الدوسري
خطيب جامع إبراهيم العريفي
إمام وخطيب جامع السويلم بالشفا حاليا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 88
بدر راشد الدوسري is on a distinguished road
افتراضي

:كلمة عن التوبة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى ىله وصحبه أجمعين أما بعد:
(يا أيها الذين ءامنوا توبوا إلى الله توبة نصوحًا)
لقوله عزّ وجل: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنّ الله يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم) (سورة الزمر
ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح"
وأما شروط التوبة فهي التي لا بد منها لقبول التوبة عند الله وهي:
1 ــ الإقلاع عن المعصية أي تركها
2ــ العزم على أن لا يعود لمثلها
3 ــ والندم على ما صدر منه «والندم توبة«
4 ــ رد الحقوق إلى أهلها أو استرضاء المظلوم؛ قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من كان لأخيه عنده مظلمة، فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم« رواه مسلم رحمه الله.
5 ــ ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة .أي قبل خروج الروح , وقبل طلوع الشمس من مغربها
يقول الشاعر:
وإذاخلوت بريبة في ظلمة ,,,, والنفس داعية إلى الطغيان
.. فاستحي من نظر الإله وقل لها ,,,, إن الذي خلق الظلام يراني
.. ياحبذا عينان في غسق الدجى ,,,, من خشية الرحمنباكيتان
اللهم ارزقنا توبة قبل الموت وراحة عند الموت ورحمة ومغفرة بعد الموت وصلى الله على نبينا محمد
بدر راشد الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
 

vBulletin Optimisation by vB Optimise.