الموقع حاليا متوقف عن المشاركة ومتاح للمشاهدة فقط ، للانتقال الى الموقع الجديد اضعط هنا‎
ملتقى الخطباء  
   

 
 عدد الضغطات  : 2364  
 عدد الضغطات  : 1317
 
 عدد الضغطات  : 1145  
 عدد الضغطات  : 121
 
 عدد الضغطات  : 129  
 عدد الضغطات  : 42

للتسجيل اضغط هـنـا


none   non
العودة   شبكـة ملتقى الخطبــاء > الملتقيات الخدمية > الراصد الإعلامي للأخبــــار
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
الراصد الإعلامي للأخبــــار (ملتقى مخصص لرصد الأخبار المؤثرة في ثقافة الخطيب و وعيه)
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

إضافة رد
قديم 12-25-2016, 11:44 AM   #1
احمد ابوبكر
صديق الخطباء
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 4,781
معدل تقييم المستوى: 116
احمد ابوبكر is on a distinguished road
افتراضي ترمب معلقًا على قرار تجميد الاستيطان: الأمور ستختلف بعد تسلمي السلطة

قال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، في تعقيبه على قرار مجلس الأمن المناهض للاستيطان، "إن الأمور ستختلف بعد 20 يناير (موعد تسلمه للسلطة)"، في إشارة إلى رفضه للقرار.


جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عقب اعتماد مجلس الأمن للقرار الذي تقدمت به نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال، وحظي بموافقة 14 دولة، وامتناع واشنطن عن التصويت.


وكان ترامب دعا في وقت سابق إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إلى استخدام حق النقض (فيتو) ضد مشروع القرار.


من جهته، أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، رفض حكومته لقرار مجلس الأمن المناهض للاستيطان.


جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب نتنياهو، وقال فيه: "إسرائيل ترفض قرار مجلس الأمن (المناهض للاستيطان)، وهو قرار حقير... لن نخضع لهذا القرار، وهو غير ملزم لنا" ــ على حد زعمه ــ.

وأضاف "مجلس الأمن لا يعير اهتماما لوقف المجازر في سوريا، والتي تطال أكثر من نصف مليون سوري"، على حد تعبيره.

وفي انتقاد لاذع لموقف واشنطن من القرار، اعتبر نتنياهو ان "إدارة (الرئيس الأمريكي باراك) أوباما، لم تفشل فقط في الدفاع عن إسرائيل أمام هوس الأمم المتحدة في إدانتها، بل تعاونت أيضا معها لتنفيذ ذلك" ــ وفق تعبيره ــ

وأوضح "نتطلع قدمًا للتعاون مع الرئيس المنتخب دونالد ترامب، وأصدقائنا في الكونغرس من الجمهوريين والديمقراطيين، حتى لا نتأثر بأضرار هذا القرار السخيف".



في الوقت ذاته، دافع البيت الأبيض، في وجه الانتقادات الصهيونية، عن قراره عدم استخدام حق النقض ضد قرار مجلس الأمن الذي يحظر الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وحمل حكومة نتنياهو المسؤولية عن لجوء واشنطن إلى هذا القرار.


وقال نائب المستشار للأمن القومي في البيت الأبيض، بن رودس، الذي يعتبر أحد كبار المستشارين المقربين من الرئيس الأميركي باراك أوباما، إن الرئيس ووزير الخارجية، جون كيري، حذرا مرارا في السنوات الأخيرة، علانية وفي محادثات خاصة، من أن البناء في المستوطنات سيؤدي إلى زيادة الضغوط الدولية على كيان الاحتلال .



وبحسب بن رودس فإن سياسة رئيس الحكومة في كيان الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بشأن البناء في المستوطنات أجبرت إدارة أوباما على السماح بقرار مجلس الأمن.

وأضاف أنه كانت لدى نتنياهو الإمكانية لتبني سياسة تؤدي إلى نتيجة مختلفة. وقال أيضا 'لو لم نر تسارعا في البناء في المستوطنات، ولو لم نسمع تصريحات من كبار المسؤولين في حكومة نتنياهو، فإن موقف الولايات المتحدة من قرار مجلس الأمن قد يكون مختلفا'.


احمد ابوبكر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
 

vBulletin Optimisation by vB Optimise.